top of page
بحث

برنامج تدريب على التعامل مع الطائرات بدون طيار (الدرون)

تاريخ التحديث: ٣١ أكتوبر ٢٠٢٣


الدرون، أو كما تعرف بالطائرات بدون طيار، شائعة جدا وواسعة الانتشار، ومع سهولة الحصول عليها من قبل الجميع، أبدا العديد من الطيارين عن مخاوفهم بشأن التعامل أو التعايش مع الطائرة بدون طيار(الدرون)، ومن ناحية أخرى يرحب بعض الطيارين بالطائرات بدون طيار(الدرون) في مجتمع الطيران، حيث يرون أنها طريقة فعالة بالتعريف بالطيران وزيادة عدد الطيارين الشباب.


تم ملاحظة هذا الأمر من قبل طيارين ذوو خبرة في المجال، وقد بدأت فصول تدريب الطائرات بدون طيار في الانتشار في انحاء البلاد. السبب الواضح للالتحاق بتلك الفصول هو تعلم أساسيات الطيران. وهناك العديد من الأسباب للنظر في برنامج تدريب الطائرات بدون طيار (الدرون):


تعلم على كيفية الحصول على أقصى استفادة من طائرتك


ربما لا تستخدم كل ميزة على هاتفك، ولن تستخدم كل ميزة في الطائرة بدون طيار (الدرون)

حتى تفهم كيفية عملها، أغلب الطائرات بدون طيار (الدرون) الحالية، على سبيل المثال تتضمن ميزة العودة الى المنزل والتي هي هبوط الطائرة بشكل تلقائي، والاعداد الافتراضي لمعظم الطائرات بتلك الميزة هو الهبوط في المكان الذي انطلقت منه.


ولكن ماذا لو كنت تريد تشغيل طائرتك من على ضفة النهر أو على قارب؟

نقطة العودة الافتراضية التي تتعرف عليها الطائرة عادة ما تكون في منطقة تبلغ حوالي 10 أمتار، واذا كنت تحاول الإقلاع بجوار مسطح مائي أو على سطح منزل، فبضعة أمتار إضافية يمكن أن تحدث فرقا كبيرا.


الجانب الإيجابي هو أن الطائرات بدون طيار(الدرون) مجهزة بخاصية العودة الى المنزل يمكن تعليمها الى العودة الى موقع المستقبل بدلا من نقطة الانطلاق. هل ستكون قادر على تغيير هذا الاعداد اثناء التنقل؟


ستصبح خبيرا في تحليق الطائرة بدون طيار والتصوير الفوتوغرافي


غالبية الناس يقومون بشراء الطائرات بدون طيار(الدرون) لالتقاط صور مذهله، و دي جي آي (DJI) تعرف ذلك، ومع تحديثات فانتوم 3 (Phantom 3) قامت بتصميم طائرات تمكن المستخدم بالتركيز على التقاط صور ومقاطع فيديو دون الحاجة الى القلق بشأن الطيران والتحكم بالطائرة.


دورة تدريب جيدة لتعليم استخدام الطائرات بدون طيار(الدرون) ستعلمك كيفية الطيران أولا ثم كيفية التفكير كمصور فوتوغرافي. وبعد الانتهاء من البرنامج التدريبي ستكون قادرا على التقاط صور رائعة جدا.


التوثيق

ربما لا يعد ممارسة شائعة، ولكنه سيتطلب بالتأكيد شهادة او تأمين أو كليهما في المستقبل، وسيكون هناك نوع من أنواع الاختبارات لإثبات معرفتك بما تفعله للحصول على الشهادة أو التأمين. الدورات التدريبية طريقة رائعة لتعلم ما تحتاج الى معرفته وأي فئة ترغب في جذب العملاء ستمتلك مشغلين معتمدين/مأمنين يمكنهم اخبارك بالضبط ما تحتاج لمعرفته.



الحماية

التدريب يساعدك على تعلم تقنيات المراقبة قبل البدء في إطلاق طائرتك بدون طيار، يجب أن تأخذ قدرتك على تحليق طائرتك بدون طيار بأمان الأولوية على جميع المهارات الأخرى المتعلقة بالتحليق. اذا كانت هذه المرة الأولى لك للقيام بتحليق طائرة بدون طيار أو القيام بأي شيء يتعلق بالطيران، فمن المحتمل انك غير ملم بمعايير السلامة التي تعلمها وتمارسها على مدار السنوات. هذه الاحتياطات الأمنية هي طبيعية جدا للطيارين ذوي الخبرة، ستعلمك الدورة التدريبية الجيدة المصممة من قبل مدربين متمرسين هذه الممارسات الجيدة.



قيود المجال الجوي

معرفة المناطق التي تعتبر مسيطرة عليها المجالات الجوية هي واحدة من أهم المكونات لسلامة المجال الجوي، فتحليق الطائرات بدون طيار(الدرون) في هذا المجال الجوي يخضع لمستويات متفاوتة من القيود، وذلك بسبب ارتفاع مستويات الحركة الجوية في تلك المناطق، وذلك بسبب الأنشطة الجوية الغير عادية مثل التدريبات العسكرية أو الاختبارات العسكرية. وتفرض بعض الدول قيود على المجال الجوي لأسباب تتعلق بالأمن القومي أو السلامة. لذلك فإن معرفة المناطق المسيطر عليها في المجال الجوي تعتبر احد اهم المكونات لضمان سلامة تشغيل الطائرات بدون طيار.


تلخيص لما سبق

قد يبدو دفع ثمن التدريب اجراء مبالغ فيه بالنسبة للطيارين الذين لديهم اهتمام بالطائرات بدون طيار (الدرون) من الناحية الترفيهية فقط، ومع ذلك لا يمكن انكار انه لسنوات كانت الطائرات بدون طيار(الدرون) موضوع مثير للقلق بالنسبة للسلامة والخصوصية ،ومع تقارير شبه الاصطدامات بين الطائرات بدون طيار (الدرون) التي تطير بالقرب من الطائرات التجارية الكبيرة أو التجمعات التي يتم التبليغ عنها تقريبا بشكل يومي، هو ما يزيد من مخاوف المجتمع.


اذا كنت تريد التحليق بطائرة بدون طيار بانتظام، فيبدو ان التدريب ضروري لك. لا يلزمك ان تأخذ برنامج تدريبي فاخر للتحكم بالطائرة بدون طيار(الدرون)، الدورة التدريبية للسلامة و قواعد المجال الجوي يجب ان تأخذ كل الأهمية.


Comments


bottom of page