top of page
بحث

سوق توصيل الطرود بواسطة الطائرات بدون طيار(الدرون) يشهد لحظةً مهمةً، حيث تدخل (DJI) على الساحة! تم إطلاق رسميًا (DJI Flycart 30).

DJI Flycart 30

توصيل الطرود هي خدمة حيوية تربط الناس والشركات في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، تواجه طرق التسليم التقليدية العديد من التحديات مثل ازدحام المرور وتكاليف عالية وتأثير بيئي ووجود قيود في الوصول. ولهذا السبب، قدمت (DJI) طائرة بدون طيار للتوصيل تحمل اسم (DJI Flycart 30) وهي طائرة توصيل جوي ثورية تستطيع التغلب على هذه العقبات وتوفير حلاً آمناً وفعالاً واقتصادياً للنقل الجوي.

 

  • تتميز بوجود وضعين للتوصيل: حاوية الشحن ورافعة/ونش.

 

  • بفضل بطاريتين، يمكن للطائرة الجديدة حمل حمولة قصوى تصل إلى 30 كجم لمسافة تصل إلى 16 كم.

 

  • طائرة (DJI Flycart 30) هي تطوير مبتكر ومثير في صناعة توصيل الطرود بواسطة الطائرات بدون طيار(الدرون).

 

بعد ظهورها لأول مرة في الصين العام الماضي، أصبحت طائرة (DJI Flycart 30) للتوصيل متاحة الآن في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة العربية السعودية.



تعتبر طائرة (DJI Flycart 30) ليست مجرد طائرة توصيل، بل طائرة ذكية ومتطورة أيضًا. تحتوي على برنامج تشغيل يسمى (DeliveryHub) يتيح للمستخدمين تخطيط وتنفيذ وإدارة ومراقبة مهام التوصيل بسهولة. يمكن للمستخدمين إعداد طرق التوصيل وتعيين المهام وتتبع التقدم وعرض البيانات والبث المباشر للفيديو. يتكامل البرنامج أيضًا مع منصات الطرف الثالث، مثل التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية وخدمات الطوارئ، لتمكين التعاون والتنسيق السلس.


بفضل طائرة (DJI Flycart 30)، لم يعد التوصيل مقتصرًا على الجغرافيا الفيزيائية أو القيود اللوجستية. يمكنها الوصول إلى المناطق النائية مثل الجبال والجزر والصحاري التي لا يمكن للمركبات التقليدية الوصول إليها. يمكنها أيضًا أداء المهام العاجلة مثل توصيل الإمدادات الطبية ومعدات الإنقاذ والمساعدات الإنسانية حيث تكون السرعة والسلامة أمرًا حاسمًا. يمكنها أيضًا تقليل انبعاثات الكربون وتلوث الضجيج الناجمة عن عمليات التوصيل من خلال استخدام الطاقة الكهربائية والتحليق على ارتفاعات منخفضة.


ميزات طائرة (DJI FlyCart 30):


طائرة (DJI FlyCart 30) هي طائرة توصيل جوي جديدة تستطيع حمل حمولة تصل إلى 30 كجم على مسافة تصل إلى 16 كم باستخدام بطاريتين، أو 40 كجم على مسافة 8 كم باستخدام بطارية واحدة. تتميز بتكوين جوي متعدد الدوارات بأربعة محاور متعامدة وثمانية شفرات وألواح من ألياف الكربون، وسرعة طيران قصوى تبلغ 20 م/ث. كما تتميز بتصميم قابل للطي لسهولة النقل في مركبة بحجم قياسي.


بعض الميزات الرئيسية لطائرة (DJI FlyCart 30) هي:

DJI FlyCart 30
DJI FlyCart 30

  • تدعم طائرة (DJI FlyCart 30) تكويني حمولة مختلفة: وضع الشحن ووضع الونش، لتلبية احتياجات التوصيل المختلفة.

  • تحتوي على رادار مدمج مزود بصفائح متعددة الاتجاهات ونظام رؤية ثنائي العين للكشف الذكي عن العوائق في جميع الأحوال الجوية ومن جميع الاتجاهات.

  • تحتوي على جهاز استقبال إشارة (ADS-B) مدمج لتحذيرات فورية بشأن الطائرات المأهولة القريبة.

  • تحتوي على مظلة مدمجة للحالات الطارئة، مما يضمن هبوطًا مستقرًا ويحمي الأشخاص والممتلكات.

  • تحتوي على نظام اتصال(DJI O3) المدمج الذي يضمن اتصالًا مستقرًا يصل إلى 20 كم.

  • تحتوي على وضع للمشغل المزدوج يتيح نقل التحكم بين طيارين في مواقع مختلفة.

  • تحتوي على نظام بطارية ذاتية التسخين للحصول على أداء مثالي في درجات الحرارة المنخفضة.

  • تحتوي على نظام مروحة قياسي محسّن للارتفاعات من 0-6,000 متر وتدعم الطيران حتى 3,000 متر مع حمولة تصل إلى 30 كجم.


تم تصميم طائرة (DJI FlyCart 30) لتعزيز الكفاءة والمرونة في عمليات التوصيل، بما في ذلك نقل البضائع في الجبال والمناطق البحرية وعمليات الإنقاذ في حالات الطوارئ. إنها مصممة لتصبح حلاً موثوقًا به للصناعات حول العالم.


بعض السمات الهامة الإضافية على النحو التالي:


حمولة ثقيلة: الحمولة القصوى المسموح بها 40 كجم (باستخدام بطارية واحدة)؛ الحمولة القصوى المسموح بها 30 كجم (باستخدام بطاريتين).

 

مدى موسع: يصل إلى 28 كم بدون حمولة وباستخدام بطاريتين؛ يصل إلى 16 كم مع حمولة تبلغ 30 كجم وباستخدام بطاريتين. 18 دقيقة هو الوقت الأقصى للطيران باستخدام بطاريتين وحمولة تبلغ 30 كجم.

 

عمليات في جميع الأحوال الجوية: حماية طقس(IP55)؛ درجة حرارة بيئة العمل من -20 درجة مئوية إلى 45 درجة مئوية؛ مقاومة لسرعة الرياح القصوى قدرها 12 م/ث.

 

إشارة قوية: تحتوي طائرة (DJI FlyCart 30) على نظام انتقال صور(DJI O3)، مما يسمح بمدى انتقال الصور يصل إلى 20 كم (FCC) أو 8 كم (CE). يستفيد المشغلون من تحسين انتقال الصور بواسطة تقنية (4G) أيضًا.

 

ميزات سلامة محسّنة: تشمل رادار مزدوج، جهاز استقبال إشارة(ADS-B) متكامل، مظلة مدمجة، وزيادة الاحتياطي في الطيران، وتجنب العوائق الذكي في جميع الاتجاهات وفي جميع الأحوال الجوية أثناء الطيران.

 

محور تسليم DJI: منصة سحابية جوية شاملة. يمكنك تخطيط مهام المعدات بكفاءة، وإدارة موارد الفريق بشكل مركزي، وضبط ديناميكيات العمل بشكل كامل، وتحليل البيانات متعددة الأبعاد.

 

تطوير PSDK: من خلال تمكين التكامل مع اي طرف اخر، مثل الأضواء الساطعة ومكبرات الصوت، تيسر طائرة(DJI FlyCart 30) تطوير(PSDK).


مزايا طائرات التوصيل:

تتمتع تقنية توصيل الطرود بواسطة الطائرات بالعديد من المزايا. ومن بين هذه المزايا:


تحسين الخدمات اللوجستية: عندما يقوم مقدمو الخدمات بترتيب الطرق للوصول من المستودع إلى العميل، قد يكون من الصعب على السيارات التقليدية مثل الشاحنات البقاء على الطرق السريعة أثناء التسليمات. يجعل توصيل الطرود بواسطة الطائرات عمليات الخدمات اللوجستية أكثر كفاءة بكثير نظرًا لأنها تتم بشكل مباشر من مركز الفرز إلى وجهة الطرد.

 

السرعة: بالمقارنة مع التقنيات التقليدية للتوصيل، يكون توصيل الطرود بواسطة الطائرات أسرع بكثير لأنها بديل فعال للبريد الجوي المباشر للعملاء.

 

تقليل حركة المرور: يزن غالبية طرود المستهلكين أقل من خمسة باوندات، مما يجعلها مناسبة تمامًا لتكنولوجيا الطائرات بدون طيار(الدرون)، وفقًا لأمازون التي تقوم بتجارب على طائرات توصيل. حاليًا، تصبح السيارات التوصيل مكتظة بجميع تلك المنتجات. إذا كانت طائرات التوصيل بدون طيار(الدرون) يمكنها التعامل مع جميع تلك المنتجات الخفيفة الوزن، فسيكون هناك حاجة أقل لوجود شاحنات التوصيل على الطرق في نفس الوقت.


التكلفة: على الرغم من أن تكنولوجيا الطائرات بدون طيار قد تكون لها تكلفة أولية عالية، إلا أنها ستصبح مربحة من الناحية التكلفية مع مرور الوقت نظرًا لأن توصيل الطرود بواسطة الطائرات يتطلب عمالة أقل بكثير.

 

صديقة للبيئة: نظرًا لأن معظم الطائرات بدون طيار(الدرون) تعمل بالكهرباء، فهي صديقة للبيئة إلى حد كبير. ستقل أيضًا انبعاثات الكربون نظرًا لتواجد عدد أقل من شاحنات التوصيل على الطرق.


ما هي تطبيقات طائرات التوصيل؟

 

هناك العديد من التطبيقات الممكنة لطائرات التوصيل في مجموعة متنوعة من الصناعات.

 

التجارة الإلكترونية والبيع بالتجزئة: يمتلك توصيل الطرود بواسطة الطائرات القدرة على تحويل تمامًا كيفية نقل البضائع وتوصيلها إلى المستهلكين. يمكن أن تقلل من الوقت الذي يستغرقه العملاء للحصول على مشترياتهم من خلال تمكين تسليم الطلبات عبر الإنترنت بشكل أسرع وأكثر فعالية.

 

الإمدادات الطبية: يمكن استخدام طائرات التوصيل لنقل الإمدادات الطبية والمعدات، بما في ذلك اللقاحات والأدوية الموصوفة، وحتى الأعضاء المرشحة للزرع. يمكن استخدام الطائرات بدون طيار(الدرون) لنقل هذه البضائع الحيوية والتي قد تكون قد تنقذ حياة الأشخاص بين المستشفيات والمرافق الطبية، فضلاً عن المناطق النائية أو المتأثرة بالكوارث حيث يكون التسليم السريع ضروريًا.

 

الإغاثة في حالات الكوارث: تستطيع الطائرات بدون طيار(الدرون) توفير الإمدادات الحيوية بسرعة، مثل الطعام والماء والمساعدة الطبية، إلى المناطق التي تعاني من الدمار الناجم عن الكوارث الطبيعية والتي يكون من الصعب الوصول إليها بوسائل تقليدية.

 

المناطق النائية: تتمتع طائرات التوصيل بقدرة على توصيل البضائع إلى المناطق المنعزلة، مثل المستوطنات الريفية أو المناطق ذات البنية التحتية الطرقية الضعيفة. يكون توصيل الضروريات مثل الطعام والدواء والضروريات الأخرى مفيدًا للغاية في هذه المناطق.

 

توصيل الطعام: بعض الشركات تبحث في استخدام طائرات التوصيل لنقل طلبات المطاعم إلى الزبائن.

 

نقل البضائع إلى البحر: تقوم الطائرات بنقل البضائع من الشاطئ إلى السفن أو منصات البحرية. تمكن طائرات التوصيل من الإرسال الفوري والنقل المتنقل. تساهم في مواجهة التكلفة المرتفعة لسفن الإمداد والمروحيات، وتعالج مشكلة التردد المنخفض والاستجابة البطيئة.

 

طائرة (DJI Flycart 30) تحدث ثورة في مجال التوصيل في المملكة العربية السعودية وخارجها. يمكن أن تساعد الشركات والجهات الحكومية والأفراد على توصيل واستلام البضائع بشكل أسرع وأرخص وأكثر صديقًا للبيئة. يمكنها أيضًا إيجاد فرص وأسواق جديدة للتوصيل، مثل التجارة الإلكترونية والزراعة والسياحة. يمكنها أيضًا تحسين جودة الحياة ورفاهية الأشخاص من خلال توفير الوصول إلى السلع والخدمات الأساسية.

Comments


bottom of page